ArticleID PicAddress Subject Date
{ArticleID}
{Header}
{Subject}

{Comment}

 {StringDate}
 
 
 
 
 
 
 
ViewArticlePage
 
 
 
  • فصل [علوم العرب في الجاهلية ]  
  • 1432-11-22 14:46:59  
  • CountVisit : 135   
  • Sendtofriend
  •  
  •  
  • كـانت علوم العرب في الجاهلية ثلاثة : الرؤيا, وكان أبوبكر يعرف بها شيئا. والثاني علم الانساب , والثالث علم الشعر. (4277)

    فصل [في أفلاطون الالهى ]

    كـان أفـلاطـون الالـهـى ابـن (4278) أرسـطوفليس (4279) وهو معروف بالتوحيد والـحـكـمة .ولد في زمان أردشير بن دارا في سنة ست (4280) عشرة من ملكه وكان تلميذ, سقراطولما اغتيل سقراط بالسم ومات , قام مقامه وجلس على كرسيه . (4281)

    فصل [في سقرط الحكيم ]

    كـان سـقـراط (4282) زاهـدا حـكـيـمـا تـلـمـيـذ فـيثاغورس , وكان من أهل الرياضات الـشـاقـة .وفـيثاغورس كان في زمان سليمان (ع ) وتلميذه (4283) وتعلم منه . وكان ذا رأي وعـقـل عـظـيـم وبـلـغ فـي الـريـاضـة حـدا سـمـع حفيف الفلك ووصل الى مقام الملك . وقال : ماسمعت شيئا (4284) ألذ وأحسن من جرسات حركات الفلك . (4285)

    فصل [بعض عقائد المجوس ]

    قـال الـمـجـوس : (4286) وجـدنا سائر الانبيأ(ع ) قائلين بملة ابراهيم (ع ), فهم له نائبون لاأنـبيأ. (4287) وقوم منهم قالوا بقدم النور وحدوث الظلمة واختلفوا عن مبدعها, فقالوا:ان الـنـور خـيـر مـحـض لا يـصـدر مـنه شر, والظلمة شر (4288) محض . ولهم فيه خب ط كثير.والنبى الا ول لهم آدم (ع ), وهو عندهم كيومرث .
    وقـيـل : زردان (4289) الـكـبـيـر, والـنـبـى الاخـيـر (4290) زرداشت . (4291) , (4292) وامـا الكيومرثية , فقالوا بأصلين : نور, وهو قديم خير محض , وهو يزدان . وفكر النور في العالم : لـوصـدر لـه ضـد [كيف يكون ؟] (4293) فحصل من فكرته الرديئة : الظلمة المناسبة للفكرة الـسيئة . وهذه الظلمة (أهرمن ). فوقع بين عسكر النور وعسكر الظلمة محاربات . والملائكة تـوسـطوا بينهما بأ ن العالم العلوى ليزدان , والسفلى لاهرمن سبع سنين . ثم بعد ذلك يسلم أهرمن الملك الى يزدان الذي هو النور.
    وكيومرث حيوان يقال له : ثور. ولهم مذاهب وطرق وعقائد. (4294) وقد فرغت من كتابة هذه النسخة الشريفة في الثامن عشر من جمادى الثانية من سنة أربع وتسعين بـعـد الالـف والمائتين من الهجرة النبوية على مهاجرها وآله آلاف التسليمات والتحية مني الى يوم الـقـيـامـة . وأنـا العبد الخاطئ الخاسر: محمد باقر, عفا اللّه عني الصغائر والكبائر وأرجو من الـمـؤمـنـين المخلصين ممن انتفع بهذه النسخة المنيفة أن يدعو لي بدعأ المغفرة , في حياتي وبعد وفاتي . وأجره على اللّه وهو لا يضيع أجرالمحسنين . والحمد للّه رب العالمين , والصلاة والسلام على محمد وآله الطيبين الطاهرين . (4295)

     

     

     
    FirstName :
    LastName :
    E-Mail :
     
    OpinionText :
    AvrRate :
    %0
    CountRate :
    0
    Rating :